التمر و المعده

.

2022-12-02
    و توحشني ولا أقدر أفك لـ هالش عور ابواب